السبت، 18 أبريل، 2009

الحمدُ لله .




كل الناس من غير شك ...بتسمع الهوهوه .


انا كنت فاكر إنها ما بتتسمعش خالص... لكن ولله الحمد و الشكر ...


عَـليت الفوليم شويه و زعَـقت من زعفران راسي يا خلق هَووهَوووا ...


يا خلق هَوهَوَوَ..هَووََوَا...


زَعـَقـوا ...صَوَتوا ..وَلوِلووووا..ولوله


قولوا حاجه ... اللصوص في زياده .


وآآآآآدي ...الوَله ..


*** *** ***


بَرزَ الثعلبُ يوماً في ثيابِ الواعظينَ ...


ومـشي في الأرض يهدي و يسبُ الماكرينَ.


يا عباد اللهِ توبوا فهو كهف التائـبينَ ...


وأتـركوا الـديكَ يـُؤِذن لـصلاهِ الفـجر فــينا.


*** *** ***


التعالب طبعها غالب ...


و ديلها ما يتعدل لو علقوا فيه قالب.


عَديها عَديها ...مُش دليل الكلب...


آآآه ...والله صحيح ديل التعلب مستقيم ..


بَس تنكر إنه لـئيم أبن لـئيم..


في يوم وليله الـشقي ... صبح تـَقي .


و مسك سِبحه ... وراح يـرَمْرَمْ ..


صحابه ف السَرحه ... وراه جيش عَرمْرَمْ .


و يوعـظ بالباطل ... والشيخ للمصالح طَََرمْرَم .


يا ناس قولوا ..............آه.


يا ناس قولوا..............لأ.


دا ما ينسكتش أبداً ....ع الحأ


لأ..لأ..لأ....لااااااااااااااااااااااااااااااا

الاثنين، 6 أبريل، 2009

من مدونه /آدم و يحيي

هذه القصيده ربما يكون لها وقع في نفسك ...
أدعوا لنا ان يرق هذا الصديق ...
-------------
إلى من كان لي من قبل خِلا ..... بعثت قصيدتي لوماً وعذلاً
بعثت إليك شعري عل شعري ..... يحل بقلبك الحاني محلاً
أخي مالي أراك تصد عني ..... وتبدي لي من النظرات غلا
لماذا هل فصمت عرى التآخي ..... لدينا أم فتلت لهن حبلاً
وهل أنسيت أياما تنامى .............. بها حب فولت ثم ولى
أخي هل نسيت أخا صدوقاً ....... يراك له إذا ما سار ظـلا
أخـي هل قد نسيت أخا شفيقاً ....... جفاك لكي تعود ولا تضلا
هجرتك لا لبغض بل لنصح ......... ألا هلا وعيت السر هلا
تصرمت السنين وطال هجر ..... فلم أقنط وقلت عسى وعلا
وهب أني زللت فهل يجازى ........ صديق بالتجافي حين زلا
لماذا يا أخي هذا التجافي ..... وهل ألفيت لي في الصحب عدلاً
وكنت تقول لي يا خل إني ........... لـودك لم أشاهد قط مثلاً
وما بي أي عيب في ودادي ......... سوى أني أخلي من تخلى
ألا هل من وصال بعد هجر...... ..... نعيد به وداداً مضمحلاً
فكم عاد الأحبـة بعد نأي ..... وكم صار الشقاق رضاً ووصلاً
فدعنا نرجع الأعماق بيضاً .......... ونغسلها من الأحقادِ غسلا
777777777